“أبل” تطور تقنية تحمي خصوصية المستخدمين من الجهات الأمنية

تطور أبل تقنية لمكافحة التطفل من قبل وكالات تطبيق القانون وتحد من قدرتها على تتبع موقع المستخدمين المعنيين باستخدام رقم الهاتف المحمول أو حتى الرسائل النصية القصيرة، وذلك بحسب تقرير نشرته صحيفة التلغراف البريطانية.

وحصلت الشركة المصنعة لهواتف آي فون على براءة اختراع لطريقة يمكن من خلالها تشفير الإشارات المرسلة بين الهواتف وأبراج الهواتف المحمولة، وبالتالي إخفاء هوية الهاتف.

وتعرقل هذه التقنية ما يسمى بصناديق “Stingray”، والتي يمكن استخدامها لتتبع مواقع مستخدمي الهاتف والاستماع إلى المكالمات الهاتفية.

وتتظاهر الأجهزة بالعمل كأبراج هاتف محمولة من أجل خداع الهواتف للاتصال بها، بحيث يمكنهم، من خلال اعتراض الإشارة، تحديد موقع الهاتف أو التطفل على الرسائل والمكالمات الهاتفية وتعديل الرسائل أثناء نقلها.

وأثبتت هذه الأجهزة أنها مثيرة للجدل لأنها تجمع البيانات من آلاف الهواتف الأخرى في نفس الوقت، ويمكن استخدامها أيضاً من قبل المخترقين والمجرمين لتجميع البيانات بسهولة.

وتكشف براءة الاختراع المقدمة من أبل اقتراحاً بتطبيق نوعية التشفير نهاية لنهاية على رقم التعريف الفريد للهاتف أثناء الانتقال عبر الشبكة.

ووفقاً للمستندات، فإن تقنية التشفير لن تخفي محتويات الرسائل، لكن ستجعل من الصعب تعقب الجهاز الذي أتت منه.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here