لليوم الثاني على التوالي.. جهود أحوازية لكشف الانتهاكات الإيرانية أمام مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة في جنيف

أجرى وفد المنظمة الأحوازية للدفاع عن حقوق الإنسان، جهود حثيثة خلال اليومين الماضيين في فعاليات الدورة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، المنعقدة حاليًا في مدينة جنيف السويسرية،  من أجل توضيح الانتهاكات الجسيمة التي ترتكبها سلطات الاحتلال الإيراني بحق الشعب العربي الأحوازي.

واستعرض الوفد الأحوازي الذي يضم حكيم الكعبي رئيس المنظمة، وعضويها ليلى دلفي، وناصر جبر، عدد من الملفات الهامة من بينها ملف الانتهاكات التي يرتكبها نظام الاحتلال الإيراني داخل الوطن الأحوازي.

والتقى الوفد بنائب المقرر الخاص لحقوق الانسان في ايران، سانغا جورديب، من أجل توضيح الصورة الحقيقة لانتهاكات حقوق الإنسان في الأحواز، وتضمن اللقاء استعراض ملف الاعتقالات والممارسات القمعية، فيما طلب “جورديب” تقرير مفصل عن ملف الانتهاكات التي يرتكبها الاحتلال الإيراني في الأحواز.

كما أجرى الوفد عددًا من اللقاءات الثنائية مع الشخصيات الدولية، والمنظمات المشاركة في الفعاليات، للتعريف بالقضية الأحوازية، فيما يستعد الوفد للمشاركة في فعاليات أخرى. كما التقى الوفد ببعض الوفود العربية والغربية بهدف تقديم صورة حقيقية لما يحدث في الداخل الأحوازي من انتهاكات لحقوق الإنسان.

وكان اليوم الأول لاجتماعات الدورة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان شهد نشاطًا كبيرًا من أعضاء الوفد الذين ألقوا الضوء على مساعي النظام لتدمير البيئة الأحوازية، وما يسببه ذلك من خسائر فادحة على الأصعدة كافة.

ولم تقف الجهود الأحوازية عند هذا الحد، حيث وزع الوفد كتيبات على الوفود المشاركة في الدورة توضح انتهاكات الاحتلال الإيراني للمياه والاعتقالات التعسفية.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here