كشف معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، عن تقديم دعمه الكامل للجهود والأفكار الرامية إلى تقديم الأعمال الإنسانية مؤكداً معاليه وقوفه مع المبادرات المتمثله في التفاعل مع الأعمال الإنسانية، وقال آل الشيخ عبر تغريدة في حسابه على “تويتر”: ” تلك الافكار الانسانية سندعمها ونقف مع مبتكريها ونتمنى تكرارها هذي فكرة حفل سيتم تخصيص ريعه لدعم الجمعيات الخيرية..شكراً”.

وجاءت تغريدة معاليه تفاعلاً مع قيام أحدى الشركات الوطنية المتخصصة في إدارة وتنظيم الفعاليات والمؤتمرات والمهرجانات، بتنظيم وأحيا ليلة فنية للمطرب الراحل عبدالحليم حافظ (وتر عبدالحليم) يعود ريعها لصالح مرضى المؤسسة الخيرية الوطنية للرعاية الصحية المنزلية (نرعاك)، وذلك يوم الثلاثاء 19 رجب 1440هـ الموافق 26 مارس 2019م في فندق الهلتون بجدة، في خطوة تعد هي الأولى من نوعها على مستوى المملكة.

وسيقدم الفنان الكبير هاني شاكر خلال الحفل الموسيقى المنتظر (وتر عبدالحليم)  أجمل الأغاني الخالدة للمطرب الراحل عبدالحليم حافظ، وذلك بقيادة المايسترو سليم سحاب، الذي سيقود بدوره الأوركسترا، حيث ترافق المايسترو سحاب فرقة أوركسترا مكونة من 50 عازف ليطرب الحضور بليلة إستثنائية تعكس الفن العربي الأصيل والعديد من الأغاني الكلاسيكية للأسطورة الراحل عبدالحليم حافظ.

من جهته، قدم الأستاذ زكي عبدالتواب حسنين رئيس مجلس إدارة الشركة المنظمة للحفل الغنائي (وتر عبدالحليم) شكره وتقديره لمعالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه الأستاذ تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، على دعمه الكبير للحفل، الذي سيكون أول حفل يعود ريعه لصالح مرضى المؤسسات الخيرية الوطنية، حيث أن الشركة تقوم بهذا العمل الإنساني لإدراكها بأهمية العمل الاجتماعي و      ضمن برامجها للمسؤولية الاجتماعية كبرنامج افطارك علينا، وحب اليتيم، وعيديتك علينا، كما أن هذا الحفل الغنائي الكبير يهدف إلى دعم برامج المؤسسة الخيرية ويساهم في تحقيق التنمية المنشودة لها.

وأكد حسنين أن هذا الحفل الخيري يعّد أحدى ثمار زيارة معالي الأستاذ تركي آل الشيخ رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه إلى القاهرة مؤخراً وتوقيع معاليه على العديد من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي من شأنها تدعيم القطاع الترفيهي في المملكة، كما نوّه حسنين بالدعم الكبير والمتواصل من معاليه لكافة برامج الترفيه، مشيراً بأن الهيئة العامة للترفيه تعمل على بناء قطاع ترفيهي واعد ومستدام يحقق العديد من الأهداف الاجتماعية والاقتصادية تماشيا مع رؤية المملكة 2030م التي أحدثت نقله حقيقية ونوعية في صناعة الترفية بالمملكة.

تجدر الإشارة إلى أن الحفل الغنائي الكبير (وتر عبدالحليم) الذي سيقام يوم 26 مارس الجاري، يُمثل النسخة الثالثة لسلسلة حفلات وتر للموسيقى الراقية بعد نجاح النسخة الأولى التي أحياها الموسيقار الكبير عمر خيرت، والنسخة الثانية التي كانت بعنوان “رحبانيات وتر” وأحياها الموسيقار اللبناني الكبير إلياس الرحباني، وأقيمت في مدينة الملك عبدالله الاقتصادية، حيث شهدت النسختين الماضية نفاذ نقاط بيع التذاكر وحضوراً مكثفاً من عشاق الفن.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here