الاتحاد الدولي للإعلاميين العرب يدين بشدة حادث نيوزيلندا الإرهابي

يدين الاتحاد الدولي للإعلاميين العرب وبشدة العملية الاجرامية والارهابية الجبانة التي استهدفت مجموعة من المصلين في مسجدين “النور” الواقع في شارع دينيز في مدينة كرايست تشيرتش النيوزلندية أثناء اداء صلاة الجمعة، ونفذها مقيم من أصول أسترالية يدعي “برنتون تارانت” الذي دخل المسجد يحمل سلاحا رشاشا، وأخذ يطلق النار من البوابة الخارجية حتى دخل المسجد، وذلك من دون أي مقاومة.

كما سبق في “هجوم مسجد كيبيك” وقتل 6 أشخاص وجرح 8 آخرون، فى إطلاق رجلين النار على مصلين في نهاية صلاة العشاء بمسجد فى مدينة كيبيك الكندية في عام ٢٠١٧م.

كما نحذر من الراديكالية والتطرف التي تعتبر أهم عامل تهديد للأمن، حيث تترجم إلى أعمال عنف ملموسة، كما أنها تشكل تهديدا لبذر بذور الفتنة وتشجيع التفسيرات في المجتمعات التي تدفع الناس إلى الكراهية والمواقف المدمرة، ومن يمتلك الحكمة يحذر من هذا الجنون، ويعتبر خطوة تنسف المواثيق والتفاهمات الدولية.

كما ندعو العالم لحاضنة قيم التسامح والاعتدال وتقبل الآخرين بهدف إظهار الصورة الحقيقية للاعتدال، ومواجهة الفكر المتطرف المؤدي للإرهاب، التي يعتبر العدو الأول المشترك للعالم.

ونتقدم بأحر التعازي الي الأمة العربية والإسلامية وإلى كل أهالي الشهداء و دعائنا لله أن يمن عليهم بالصبر والسلوان، و توسلنا لله أن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here