إطلاق مجموعة إعلام وأقلام بحضور رجال الإعلام والأعمال

جدة – صالح القباص

على شرف سعادة مدير جمعية الثقافة والفنون بجدة الاستاذ محمد آل صبيح، وبحضور عدد من الإعلاميين والإعلاميات ورجال وسيدات الأعمال، اطلقت مجموعة إعلام وأقلام منصتها الإلكترونية على الشبكة العنكبوتية، واعتماد شعارها الجديد في حفل خطابي أُعد بهذه المناسبة بقاعة الاحتفالات في فندق جدة شيراتون.

ودشن الأستاذ محمد آل صبيح الموقع الرسمي للمجموعة والذي سيُخصص لدعم رؤية ٢٠٣٠ من خلال الدعم الإعلامي والفن التشكيلي والمقالات والكتابات الأدبية.

وتفضل آل صبيح بتبني جمعية الثقافة والفنون أصدار تصريح للمجموعة لتعمل تحت مظلة الجمعية.

من جهة أخرى اعلن رجل الأعمال الدكتور محمد الحربي الراعي والداعم للمجموعة تكفله بالدعم لبرامج وفعاليات المجموعة من باب الشراكة المجتمعية بين القطاع الخاص ومثل هذه المشاريع التي تدعم الوطن ورؤيته وتعزز القيم الإعلامية.

وتُعد مجموعة إعلام وأقلام من المجموعات التي لها رؤية ورسالة إعلامية حديثة ترتكز بالدرجة الأولى على تقديم محتوى إعلامي يليق بالمُتلقي ، وتضم هذه المجموعة نُخب من الإعلاميين من الصحُف الورقية والإلكترونية المُعتمدة من وزارة الإعلام، وعدد من الكتّاب والكاتبات المشهود لهم بالإبداع والتأثير.

الجدير ذكره أن هذه المجموعة أسسها كل من رجل الأعمال غازي السميري والكاتب الصحفي  ضيف الله الحربي والإعلامي  محمد الرايقي.

وقد أعرب الأستاذ غازي السميري عن سعادته بهذا التدشين والانطلاقة التي تحقق أهداف المجموعة التي أُسست عليها.

من جهته أوضح عضو مجلس الإدارة الأستاذ ضيف الله الحربي أن للمجموعة خطة تنفيذية تُجسد الأهداف واقعاً من خلال المُساهمة في تقديم إعلام حقيقي بعيداً عن النمط التقليدي، وتقديم المبدعين من أعضاء المجموعة للمنصات الإعلامية التي تليق بهم.

كما شدد عضو مجلس الإدارة الأستاذ محمد الرايقي بأن هذه المجموعة لن تكون نسخة مكررة، بل ستكون لها هويتها المنطلقة من رؤيتها ورسالتها والمُحققة لأهدافها.

الجدير ذكره أن موقع المجموعة على الشبكة العنكبوتية سيكون متاحاً للجميع ويحوي أبواباً إلكترونية للأعضاء و للرؤية، وملف إخباري وملف أدبي، وزاوية واحة الأدب، وقسم للتغطيات والفعاليات، وآخر للشخصيات واللقاءات ، وله آلية نشر وفق معايير عالية حرصاً على تقديم محتوى عالي الجودة إملائياً ولغوياً ومهنياً ، وسيكون الملف الإخباري بتحرير لجنة التحرير بالمجموعة بعيدًا عن النقل والنسخ .

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here