قراءة في زيارة الرئيس المصري إلى واشنطن

مشعل أباالودع
مشعل أباالودع

منذ ايام زار فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الولايات المتحدة الامريكية بدعوة من الرئيس الامريكي دونالد ترامب لمناقشة عدد من القضايا الهامة التي تخص البلدين بالاضافة الى الاوضاع في الشرق الاوسط وهي زيارة هامة في ظل النجاحات التي تحققها الشقيقة مصر في كافة الملفات سواء في الداخل المصري او الخارج وهذا يؤكد على عودة مصر الى دورها الطبيعي بعد ان توقفت ابان ٢٥ يناير ٢٠١١ م ومحاولات قطر وتركيا عرقلة مصر في القيام بدورها الطبيعي في عدد من القضايا بالاضافة الى دعم تنظيم الحمدين للارهاب في مصر والجوار الليبي مما اثر كثيرا على الاقتصاد المصري لكن مصر استطاعت مواجهة الارهاب وتحقيق نجاحات اقتصادية شهد لها العالم بعد ان طبقت برنامج الاصلاح الاقتصادي والذي ساهم في جذب استثمارات الى مصر وعلى راسها الاستثمارات الامريكية التي وصلت الى ١٦ مليارات دولارات ومن المتوقع زيادتها بعد زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الاخيرة الى واشنطن.

ترامب ابدى اعجابه بما يقوم به الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي وقال انه يقوم بعمل عظيم واشاد بدور مصر في مواجهة الارهاب واعلن مساندة الولايات المتحدة لمصر في حربها ضد الارهاب وهذا يدل على ان العلاقات بين مصر والولايات المتحدة عادت بقوة بل ربما افضل من سابق عهدها في ظل وجود تفاهم بين القاهرة وواشنطن في كافة الملفات المشتركة بين البلدين والملفات والقضايا التي تخص الشرق الاوسط وعلى راسها القضية الفلسطينية خاصة ان مصر تلعب دورا هاما في التهدئة بين حماس واسرائيل ومحاولات رفع الحصار عن قطاع غزة بالاضافة الى الدور المصري في المصالحة الفلسطينية ومحاولة مصر تقريب وجهات النظر بين كافة الفصائل الفلسطينية رغم محاولات قطر افساد الجهود المصرية لاعادة الوئام الى داخل البيت الفلسطيني.

زيارة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الى الولايات المتحدة ناجحة بكل المقاييس وساهمت في تقريب وجهات النظر المصرية والعربية مع الادارة الامريكية وهذا هو اللقاء السادس بعد عدد من اللقاءات منذ تولي ترامب الادارة الامريكية وهو يقدر الدور المصري بل وابدى اعجابه بالرئيس المصري عبدالفتاح السيسي عندما كان ترامب مرشحا للرئاسة الامريكية واتهم ادارة اوباما وقتها بالتقصير في مساعدة مصر على مواجهة الارهاب في سيناء وان ادارة اوباما هي التي دعمت الاخوان للوصول الى الحكم في مصر وساهمت في ظهور داعش في الشرق الاوسط.

تحركات فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي الناجحة وتحقيق مصر نجاحات في كافة الملفات صفعة على وجه تنظيم الحمدين واردوغان الذين حاولوا تدمير مصر لكنهم لم ولن يستطيعوا لان الشقيقة مصر اكبر منهم ومن مخططاتهم الخبيثة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here