جامعة حفر الباطن تشارك في المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي ٢٠١٩

شاركت جامعة حفر الباطن في المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي في دورته الثامنة للعام الحالي ١٤٤٠هـ /٢٠١٩ م، وقد ترأس معالي مدير جامعة حفر الباطن أ.د. محمد بن عبدالله آل ناجي القحطاني وفد الجامعة المشارك في المؤتمر والمعرض الدولي للتعليم العالي الذي افتتحه معالي وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ تحت عنوان ( تحول الجامعات السعودية في عصر التغيير ) يوم الأربعاء بتاريخ 5 /8 /1440 هـ الموافق 10/4/2019 م برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله –  .

حيث كان لجامعة حفر الباطن جناح خاص تم من خلاله عرض رؤية الجامعة ورسالتها ونشأتها واستعراض أبرز أهدافها، بالإضافة إلى الكليات والبرامج الأكاديمية الموجودة والمخطط لها مستقبلاً، من خلال عرض مرئي وتواجد المختصين من أعضاء هيئة التدريس والإداريين والإداريات الذين كانوا في استقبال الزوار وأجابوا على استفساراتهم.

كما تم من خلال جناح جامعة حفر الباطن التعريف بالجامعة عن طريق الشرح بلغة الإشارة لرواد المعرض من فئة الصم.

وحظي الجناح بزيارة معالي وزير التعليم د. حمد بن محمد آل الشيخ وعدداً من مديري الجامعات والقيادات في مختلف القطاعات الحكومية المتواجدة في المعرض.

كما زار معالي مدير جامعة حفر الباطن أ.د محمد بن عبد الله آل ناجي القحطاني أجنحة عدداً من الجامعات المشاركة في المعرض، حيث تم خلال الزيارات مناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بالتعليم العالي وبحث سبل التعاون المشترك بين الجامعات السعودية.

وقد وقعت جامعة حفر الباطن خلال المعرض عدداً من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم التي من شأنها تعزيز الاستفادة من الإمكانات الأكاديمية والبحثية والتعليمية، حيث وقع معالي مدير الجامعة اتفاقية تقديم خدمات استشارية أكاديمية وبحثية مع جامعة تبوك ممثلة بمعالي مدير جامعة تبوك أ.د. عبدالله بن مفرح الذيابي الروقي، واتفاقية لنشر شهادة مهارات تقنية المعلومات (CIT) ، كما تم توقيع عدد من الاتفاقيات لتعزيز التعاون في المجالات البحثية والأكاديمية مع عدد من الجامعات مثل  جامعة ستراثكلايد البريطانية وجامعة تراين الأمريكية وجامعة ايسترن متشيغن الأمريكية.

وقد صرح معالي مدير جامعة حفر الباطن أ.د محمد بن عبد الله آل ناجي القحطاني بأن الجامعة حريصة على المشاركة في مثل هذه الفعالية التي هي تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله، وبمتابعة جادة وسعي للاستمرارية وتحقيق الأهداف من قيادات وزارة التعليم بقيادة معالي الوزير د.حمد بن محمد آل الشيخ، ولا شك أن اجتماع هذا العدد الكبير من الجامعات السعودية والأجنبية تحت سقف واحدة ينعكس على كل جامعة، فتبادل الخبرات أساس في الرقي والتطوير، ووسيلة لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030.

وأضاف معاليه أن هذه المشاركة وما صحبها من توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم سينعكس على جامعة حفر الباطن في كل جانب من الجوانب، وهذا ما نسعى إليه بحول الله.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here