طائرات الاحتلال الصهيوني تقصف منشآت إيرانية لتطوير الصواريخ في سوريا

قصفت طائرات الاحتلال الصهيوني، السبت، بعدة غارات منطقة مصياف في محافظة حماة وسط سوريا، بحسب ما نقلت “فرانس برس” عن وسائل إعلام تابعة للنظام السوري.

وأوضح المرصد السوري لحقوق الإنسان أن هذه الغارات استهدفت مواقع عسكرية عدة في مدينة مصياف وقرى في محيطها بينها مركز تطوير صواريخ متوسطة المدى ينتشر فيه مقاتلون إيرانيون.

وأضاف أن الغارات “الإسرائيلية” أسفرت عن سقوط قتلى في صفوف الإيرانيين لم يتمكن من تحديد عددهم، فضلاً عن 17 جريحاً من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

وأفاد المرصد بأن القصف استهدف “مدرسة عسكرية تابعة للنظام السوري في مدينة مصياف ومركزين آخرين تابعين لمقاتلين إيرانيين في ريف المدينة هما مركز تطوير صواريخ متوسطة المدى في قرية الزاوي ومعسكر تدريب في قرية الشيخ غضبان.

وهذه ليست المرة الأولى التي تستهدف فيها “الكيان الصهيوني” منطقة مصياف، كما كثفت في الأعوام الأخيرة وتيرة قصفها في سوريا، مستهدفة مواقع للنظام السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لمليشيا “حزب الله” اللبناني.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here