بعد تعرضها لـ”التنمر” من زملائها بالمدرسة.. طفلة سورية تقتل نفسها في كندا

ذكرت تقارير إعلامية أن طفلة سورية عمرها 9 أعوام أقدمت على قتل نفسها شنقا في منزل عائلتها بكندا بعد تعرضها للتنمر والعنف من قبل أصدقائها في المدرسة.

وكانت الطفلة أمل شتيوي، قد هاجرت إلى كندا قبل ثلاثة أعوام بعد حصول عائلتها على حق اللجوء، هربًا من الحرب في سوريا التي أدت إلى دمار منزلهم جراء قصف عنيف تعرض له.

وأوضحت عائلتها أن ابنتهم كانت قد تعرضت إلى التنمر من أصدقائها في المدرسة مما دفعها إلى الإقدام على قتل نفسها قبل نحو شهر، حسبما ما ذكر موقع “غلوبال نيوز” الكندي.

وقالت الأم نصرة عبد الرحمن إنهم قرروا نقل ابنتهم إلى مدرسة أخرى، غير أن الأطفال قالوا لها: “حتى إذا انتقلت إلى مدرسة أخرى فلن يحبك أحد، لذا من الأفضل أن تقتلي نفسك”، مضيفة أنها أعربت مع زوجها عارف شتيوي للمدرسة عن مخاوفهما بشأن تعرض أمل للتخويف والتنمر.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here