الجزائر.. المحتجون يطالبون بإلغاء الانتخابات الرئاسية ومحو آثار “نظام بوتفليقة”

طلب مئات الآلاف من المحتجين بالعاصمة الجزائرية بإلغاء الانتخابات التي اعتبروها غير شرعية باعتبار أنها جاءت بإمضاء رئيس الدولة المرفوض شعبياً عبدالقادر بن صالح.

واعتبر المحتجون في الجمعة التاسعة استدعاء الهيئة الناخبة “بحكومة ووزير أول طلب الشعب في أكثر من مليونية باستقالتهما” استفزازاً للجزائريين الذين خرجوا في مسيرات سلمية للمطالبة بتغيير النظام.

كما دعا المحتجون لمحاسبة رؤوس الفساد في البلاد، مشددين على ضرورة ضمان استقلالية القضاء.

كما تعالت المطالب الشَّعبية المنادية برحيل رئيس البرلمان معاذ بوشارب، وحكومة نورالدين بدوي، منادين بجمهورية ثانية يقودها شخصيات وطنية لا صلة لا بنظام عبدالعزيز بوتفليقة الذي استقال بعد الجمعة السَّادسة.

وكان قد تم إغلاق المنافذ المؤدية لقلب العاصمة بشكل شبه كامل حيث تم تضييق المداخل من خلال نشر حواجز الشرطة؛ الأمر الذي دفع المحتجين إلى السير على الأقدام كيلومترات عديدة للوصول للمليونية بالساحات الكبرى.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here