الإعدام شنقاً لراهبين أُدينا بقتل رئيس أحد أكبر الأديرة في مصر

قضت محكمة مصرية أمس (الأربعاء)، بالإعدام شنقاً على راهبين أدينا بقتـل “الأنبا أبيفانوس”، رئيس دير أبو مقار البالغ 68 عاماً، في صيف 2018 داخل الكنيسة.

وجاء في التفاصيل أن القضاء أحال أوراق الجانيين بعد تجريدهما من درجتهما، وهما “وائل سعد تواضروس”، والراهب “فلتاؤوس المقاري”، إلى المفتي لأخذ الرأى الشرعي في إعدامهما، بعد إقدامهما على قتـل “الأنبا أبيفانوس” بآلة حادة على رأسه، وتركه في أحد أروقة الدير.

وكانت التحقيقات توصلت إلى أن الدوافع وراء ارتكاب الجـريمة، تمثلت في وجود خلافات عقائدية ومالية، وبسبب أموال التبرعات التي ترد إلى الدير وكيفية التصرف فيها.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here