هل يجرؤ نظام الحمدين على منع ضرب الشريفة إيران من داخل الأراضي القطرية؟

منذ مقاطعة الرباعي العربي لقطر انتقلت العلاقات القطرية الايرانية من السر الى العلن وأصبح نظام الحمدين يتباهى ويتبجح بعلاقته مع نظام الملالي بالاضافة الى تبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين وتوقيع الاتفاقيات بين قطر وايران في كافة المجالات لكن ماذا سوف تفعل قطر بعد هبوط قاذفات بي ٥٢ الامريكية في قاعدة العديد في قطر والتي سوف يتم بها استهداف ايران؟ وهل يجرؤ نظام الحمدين على منع ضرب ايران من داخل الاراضي القطرية؟

تساؤلات كثيرة حول مصير العلاقات الايرانية القطرية وايضا حول مصير قطر اذا ردت ايران باستهداف القاعدة الامريكية في قطر والاضرار التي سوف تقع على قطر والشعب القطري والخسائر الاقتصادية التي سوف تتعرض لها قطر وتزيد من معاناة قطر اقتصاديا خاصة انها مازالت تعاني من اثار المقاطعه الخليجية والعربية لها.

نظام الحمدين لايجرؤ على قول لا لادارة الرئيس الامريكي دونالد ترامب لان قطر ليس لها سيادة فهي دولة محتلة من الاميركان ودولة يحتلها الاتراك وهناك تواجد ايراني ايضا على الاراضي القطرية بالاضافة الى ان قطر مشروع غربي استعماري ولم تكن في يوم من الايام دولة عربية وخليجية يهمها امن واستقرار المنطقة بل ساهمت في نشر الفوضى والارهاب في الدول العربية وتواطئت مع ايران لتنفيذ الاجندة الايرانية الخبيثة لكن جاء اليوم الذي سوف يقضى فيه على الملالي واذنابه بما فيهم نظام الحمدين في الدوحة.

ترك الرد

Please enter your comment!
Please enter your name here